سجل الآن
مجتمـع

“لوزيعة” تعود إلى الأذهان تحضيرا لرمضان

أحيى عشية أمس الجمعة، سكان قرية الشرفة ببلدية بابور شمال سطيف، عادة “لوزيعة”، هذه التظاهرة الاجتماعية التي تجسد واحدة من صور التكافل والتضامن بين أبناء المنطقة، أين توجه أساسا للأرامل والأيتام وفئة المعاقين.

هذا وأحصى القائمون على العملية 617 عائلة مشاركة، بمبلغ إجمالي قارب ال 116 مليون سنتيم، في حين قدّر سعر الاشتراك ب 2000 دينار جزائري .
وفي إطار هذه التظاهرة تم أمس ذبح 5 عجول، فيما وزعت حصص اللحم ل 47 عائلة وسط أجواء تضامنية رائعة.
وتعد “لوزيعة” التي تحييها قرية الشرفة في طبعتها الثانية، والمتوارثة عن الأجيال، عرسا اجتماعيا و فرصة للم شمل أبناء القرية، كما كانت مناسبة لإلتقاء الأحباب والأصدقاء وتعزيز رابطة الدم والأخوة، أيام قبل دخول شهر رمضان الفضيل.

اظهر المزيد
سجل الآن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق