سجل الآن
مجتمـع

شلالات واد البارد محطة للعائلات وقبلة لعشاق السياحة الجبلية

تعد لوحة طبيعية رائعة رغم تهميش السلطات العليا

استقبلت مصالح بلدية واد البارد قرابة ال2000 زائرا نهار اليوم إلى شلالات لعناصر بواد البارد التي تبعد ب 40 كم عن مدينة سطيف، والتي تعد لوحة طبيعية ربانية ساحرة، حيث تنبع من سفوح جبال بابور، وتسحر زوارها وعشاق السياحة الجبلية والإستجمامية في واحدة من أفضل المناطق السياحية في البلاد . هذا ويتوافد العديد من محبي السياحة من مختلف الولايات، قصد السباحة في البرك المائية التي تشكلها الشلالات، حيث تعتبر بوابة للعائلات وقبلة للشباب ومختلف الجمعيات للتنزه وأخذ صور و مقاطع فيدوهات، كما تعد فرصة للبعض من هواة التسلق إلى أعلى الصخور والقفز من المرتفعات، إلى جانب التمتع بالمناظر الخلابة وتناول ما ألذ وطاب من أطباق الشواء التي تعدّها سواعد شباب المنطقة . ومن المنتظر أن تستقطب شلالات واد البارد آلاف الزوار هذه الصائفة، خاصة مع تهيئة الطريق المؤدي إليها، إذا ما تحسنت جودة الخدمات المقدمة، في فرصة نحو فتح الباب في وجه الخواص للإسثمار السياحي بذات المنطقة.

اظهر المزيد
سجل الآن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق