سجل الآن
أخبار الوطنأرشيف

مصالح الأمن بسطيف تعرض حصيلة نشاطاتها خلال شهر رمضان

 

عرضت مصالح الأمن الوطني بسطيف ظهر أمس الإثنين حصيلة نشاطات مختلف وحداتها ومصالحها خلال الشهر الفضيل وذلك خلال ندوة صحفية نشطها رئيس الأمن الولائي السيد أخريب محمد اين استعرض نتائج البرنامج الميداني لأعوانه في مجال الإجرام الحضري وكذا مخلفات حوادث المرور إلى جانب العمل التحسيسي والوقائي.

تغطية: أ.حداد

وقد بلغت عدد المداهمات التي استهدفت أهم المناطق المعروفة بتداول المنحرفين 999 عملية شملت 1329 نقطة عاين خلالها أصحاب البدلة الزرقاء حالة 4399 شخص من بينهم 30 أنثى، 16 قاصر، 12 رعية أجنبية، ومن خلال هذه العمليات تم الوقوف على 36 قضية مخدرات ومؤثرات عقلية، 94 قضية سرقة ومختلف الاعتداءات، 13 قضية حيازة سلاح أبيض وقضتين متعلقين بالإقامة غير شرعية على التراب الوطني، وفي ذات السياق تم توقيف 10 أشخاص محل بحث من العدالة و 162 شخص مطلوبين لدى جهات ومصالح أخرى على غرار الأبحاث العسكرية أين تم تسليمهم للجهات المعنية.

مصالح الشرطة القضائية المنتشرة عبر ولاية سطيف قامت إلى جانب العمليات السابقة بمعالجة 823 قضية حلت منها 419 بنسبة نجاح فاقت الـ 50%، مسجلت بذلك ارتفاع في عدد القضايا مقارنة مع السنة المنصرمة 2015 بـ 31 قضية، وقد تم خلال هذه المعالجة لرمضان 2016 توقيف 455 شخص من بينهم 11 قاصر و 3 أجانب، أودع منهم الحبس 42 شخص فيما استفاد 280 من استدعاءات مباشرة وأفرج مؤقت عن 10 أشخاص، فيما تابعت ذات المصالح 129 بموجب قضايا مختلفة أرسلت ملفاتها عبر العدالة.

أما فيما يتعلق بالقضايا الماسة بالأشخاص التي عادت ما تزيد وتيرتها خلال شهر رمضان فقد أحصت مصالح الأمن بسطيف 401 قضية حلت منها 266 مسجل بذلك رمضان 2016 ارتفاع في هذا المجال بنحو 39 قضية، وأخطرها سجلت بمدينة العلمة أين أدى شجار عائلي إلى وفاة شخص وهي جريمة القتل الوحيدة التي سجلت في هذا الشهر، إلى جانب 198 قضية ضرب وجرح عمدي و84 قضية سب وتهديد.

ولأن عيون مصالح الأمن لا تنام ليلا أو نهارا حماة للأشخاص والممتلكات فقد عالجت نفس الجهة 260 قضية متعلقة بالمساس بالممتلكات حلت منها 58 قضية ويرتقب حسب السيد أخريب أن تعالج بقية القضايا خلال الفترة المقبلة، وأغلب هذه الجرائم تدور حول السرقات العادية بـ112 حالة، السرقة الموصوفة بـ 43 حالة، السرقة من داخل المركبة بـ 28 حالة، السرقة بالنشل بـ 15 حالة، فضلا عن 9 سرقات طالت دراجات نارية و” أخرى سرقات بالخطف، مع تسجيل سرقة سيارة لا تزال قيد التحقيق، كما تم عبر مختلف نقاط التفتيش مراقبة 7180 سيارة تمكنت من خلالها مصالح الشرطة من استرجاع سيارة محل بحث بعد تعرضها للسرقة.

ولكون شهر الصيام تتغير فيه العادات الاستهلاكية ويزيد فيه جشع بعض التجار وللحد من مختلف الظواهر السلبية فقد تم تأطير 95 تدخل تم خلالها حجز أزيد من 25 قنطار من اللحوم و 3230 كغ من الخضر والفواكه وحجز 466 وحدة من مختلف أنواع المواد الأخرى المعروضة للبيع بطرق غير شرعية، كما تم حجز ما يربو عن 3 ملايين وحدة من المفرقعات والألعاب النارية مع اقتراح غلق 47 محل تجاري.

وفي الجانب التحسيسي والتضامني خاصة نصبت مصالح الأمن بسطيف 4 مراكز إفطار تم خلالها تقديم ما لا يقل عن 600 وجبة افطار لمستعملي الطريق للوقاية من حوادث المرور التي تزيد تزامنا مع وقت الإفطار، كما أطرت ذات المصالح 8768 نشاط وجهت بالأساس لمستعملي الطريق إلى جانب تنشيط 13 فضاء للتربية المرورية.

رئيس أمن عاصمة الهضاب العليا أكد أن هذه النتائج قد سجلت نتيجة تكاثف جهود أزيد من 5000 شرطي ساهموا في انجاح مخطط والبرنامج الأمني لشهر رمضان الفضيل، كما أشاد بالدور الذي يؤديه المواطن في استتباب أمنه والحفاظ على استقراره حيث أشار أن أهداف القيادة العامة للأمن تصبو لكي يكون المواطن هو المصدر الحقيقي لأمنه وأن الشرطة ما هي إلا الآداة.

اظهر المزيد
سجل الآن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق