سجل الآن
أخبار الشرقأرشيف

أساتذة جامعة سطيف2 ينددون بتأخر تسديد مستحقاتهم المالية

أساتذة جامعة سطيف2 ينددون بتأخر تسديد مستحقاتهم المالية
أساتذة جامعة سطيف2 ينددون بتأخر تسديد مستحقاتهم المالية

سطيف:معيزة لامية

 ندد أساتذة جامعة محمد لمين دباغين حالة التسيب والعشوائية التي أضحت تميز تسيير كل المستحقات المالية للأساتذة كتأخر في صرف المخلفات المالية المرتبطة بالترقية ومختلف التعويضات، وذلك خلال إنعقاد إجتماع الجمعية العامة بمقر الجامعة يوم 14 فيفري 2017.

حيث عبر أساتذة الجمعية عن استيائهم بخصوص حالة اللاتسيير التي بات يعرفها ملف الأجور الذي أضحى يهدد استقرار الجامعة ككل. وفي هذا الصدد تم دعوة رئيس الجامعة إلى التدخل لوضع حد للأخطاء المتكررة في اعداد أبسط الاجراءات المتعلقة بهذا الملف لذلك قررت الجمعية العامة دعوة الأساتذة ليوم إحتجاجي لتعبير عن عدم إستعدادهم لتكرار مثل هذه الممارسات مستقبلا.

وخلال الإجتماع صادقت الجمعية على مجموعة من النقاط  لمطالبة الوزارة الوصية بوضع حد للمناورات الي يقودها الإطار النقابي القانوني لفرع جامعة الأمير عبد القادر، والتحذير من التمادي في غض الطرف عن انتحاله لشخصية المنسق الوطني وتزوير الأختام القانونية،إلى جانب تفويضها للمكتب الوطني للتحالف والتنسيق مع كل النقابات المستقلة التي تتقاسم نفس الإهتمام والإنشغالات مع الاساتذة الجامعيين.كما طالبت الجمعية بمراجعة اجور الاساتذة المساعدين وتحقيق العدالة في الأجور

وقد تمت دعوة الأساتذة لوقفة إحتجاجية أمام مقر الولاية وذلك إستنكارا لتجميد الوصاية لحصة 70 مسكن والمطالبة بالإلتزام بكل التعهدات

وقد نددت الجمعية كما أشارت الجمعية إلى استمرار  الضبابية في تسيير ملف التربصات في بعض الكليات، وعدم توزيع ميزانيتها بالعدل حسب عدد الأساتذة في كل كلية. إلى جانب التنديد باستمرار الضبابية في التعيينات ببعض المناصب الإدارية و البيداغوجية( نواب رؤساء الأقسام، رؤساء التخصصات، رؤساء الميادين، رؤساء الشعب…) حيث لا تزال ظروف تعيين بعضهم غامضة، لا تخضع لأي معيار سوى المحاباة والمحسوبية والزبونية، و دون استشارة رؤساء الأقسام لهيئة التدريس أو  اعتمادهم لمعايير الكفاءة الرتبة والأقدمية.

 

 

اظهر المزيد
سجل الآن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق