مجتمـع

شاب يتخذ من جوار قبر والدته مأوى له لمدة عامين بأدرار

أجلت مصالح مديرية النشاط الاجتماعي لولاية ادرار نهاية الاسبوع المنصرم شابا يتيما يعاني من أزمة نفسية حرجة، وذلك اثر العثور عليه بمقبرة حي قصر باعبدالله الفوقاني ببلدية أدرار اثر تداول صور له عبر شبكة التواصل الاجتماعي تظهر معاناته قرابة العامين.

، المعنى يدعى “اسماعيل برابح” تم نقله لمصلحة الاستعجالات الطبية بمستشفى ابن سينا بأدرار للتكفل به نفسيا وصحيا ،أين تم تشخيص حالته الصحية وتقديم العلاجات الأولية له، كما تم تكليف طبيب مختص في الأمراض العقلية بمتابعته، ليتم بعدها تحويله للمؤسسة الاستشفائية المتخصصة في الأمراض العقلية لأجل وضعه تحت العناية الى غاية استشفائه ، المعني فقد والدته منذ2016 وقد عرف عنه انخراطه في العمل الجمعوي بقصر أولاد وشن الى غاية دخوله في ازمة نفسية تحولت بمرور الوقت الى اختلال عقلي بعد تفكك اسرته التي تعيش أوضاعا اجتماعية ، وعلى خلفية ذلك يأمل ناشطون جمعويون ورواد التواصل اجتماعي السلطات الى التكفل بإسماعيل ومن خلاله بوالده وشقيقه الأصغر قصد انتشال عائلته من معاناتها الممتدة من سنة2016الى حد الان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق