الجزائرمجتمـع

أطفال دار الشباب لبوهارون يبدعون في الاستعراض الشعبي بتيبازة

أبدع أطفال دار الشباب لبوهارون في استعراض شعبي حافل في الهواء الطلق وسط ولاية تيبازة بمناسبة إحياء ذكرى عيد استقلال الجزائر، وتزامنا مع الألعاب العربية حضره جمهور غفير استمتع باستعراضات قيمة ذات أبعاد فنية وتاريخية.
وكان أكثر الفقرات الاستعراضية، التي لاقت استحسانا كبيرا من قبل الجمهور، موكب للسيارات و المركبات القديمة التي تعود إلى عهد الخمسينيات والستينيات، وأطفال دار الشباب حيث خرجوا يرتدون ألبسة تعود أيضا إلى تلك الفترة، حيث ارتدت البنات ما يعرف في الجزائر بـ”الحايك”، وهو رداء أبيض ترتديه النساء عند الخروج من البيت في تلك الفترة، ومثلت هذه المواكب نفس المواكب الاحتفائية التي أقامها الجزائريون في العاصمة والمدن الكبرى احتفاء باستقلال الجزائر عشية الخامس من يوليو 1962.
وسارت مواكب لفرق الكشافة على طول مضمار الطريق الوطني بتيبازة، تحمل صورا للرموز الوطنية وشهداء ثورة الجزائر وقادة المقاومة الشعبية وشخصيات مختلفة طبعت تاريخ الجزائر، كما أدت فرق رقض شعبي طبوعا مختلفة ومتنوعة من الرقص والفولكلور الشعبي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق