دولي

وزارة الخارجية الفلسطينية تصدر بيانا هاما

وصفت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية، اليوم الأحد 8 أكتوبر2023 قتل المدنيين الفلسطينيين بغطاء دولي أنها “جريمة حرب”، وأن التفويض الدولي للكيان الصهيوني “لارتكاب مجازر تحت مسمى حق الدفاع عن النفس، يجعل المجتمع الدولي شريكا في هذه الجرائم”.

وأشارت وزارة الخارجية في بيان لها إلى غياب ردود فعل المجتمع الدولي إيزاء العدوان الصهيوني.

ودعت الخارجية إلى ضرورة الانتباه الشديد للإجراءات العقابية الجماعية التي فرضها الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني، ليس فقط في قطاع غزة بقراره قطع الكهرباء والمياه والسلع الأساسية، بهدف التجويع وجميعها تعد جريمة حرب، يتم التغاضي عنها من قبل المجتمع الدولي.

وأضاف البيان: “ما يرتكبه الاحتلال في الضفة الغربية المحتلة من انتهاكات وجرائم وإغلاقه بالكامل وتقطيع أوصالها عبر إغلاق الحواجز المنتشرة في الضفة ومنع تنقل المواطنين وشل حياتهم بما يشمل إغلاق معبر الكرامة وإطلاق يد المستوطنين لارتكاب المزيد من الجرائم بحق القرى والبلدات والمخيمات والمدن الفلسطينية والمواطنين الفلسطينيين وسياراتهم على الشوارع بما يستدعي إدانات واسعة من قبل المجتمع الدولي، حتى لا يقع في شرك ازدواجية المعايير وسياسية الكيل بمكيالين”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق