الجزائر

النخب و الكفاءات الجزائرية تلجئ للقضاء الدولي لمحاكمة مرتكبي الجرائم الفلسطينية

كشفت جمعية النخبة و الكفاءات الوطنية عن تطوع منخرطيها من أطباء و مسعفين و مرشدين نفسانيين لاغاثة الشعب الفلسطيني .
واستنكرت الجمعية ما تشهده الأحداث في غزة من ابادة ممنهجة من قبل الكيان الصهيوني على المدنيين العزل ، لاسيما مجزرة مستشفى المعمداني التي خلفت أزيد من 500شهيد.
و اعتبرت الكفاءات الوطنية بالجزائر أن الادبادة الجماعية ضد المدنيين من أطفال و نساء جريمة حرب مكتملة الأركان وجب التحرك الفوري لوقفها و معاقبة مجرميها من القادة السياسيين و العسكريين الصهاينة.
و أفاد بيان للجمعية أنه “لابد من تنسيق الجهود الفكرية و الاعلامية و القانونية مع النخب الوطنية و العربية لكشف فضاعة الجريمة الصهيونية ، و تأسيس طرف قانوني متضرر أمام الهيئات القضائية و القانونية الدولية لمحاكمة مرتكبي الجرائم الانسانية في غزة و فلسطين”.
و برمج أعضاء الجمعية الوطنية للنخب و الكفاءات الجزائرية زيارة الى السفارة الفلسطينة بحر هذا الأسبوع تضامنا مع الشعب الفلسطيني و العمل على انجاز فيديوهات و أشرطة وثائقية باللغة الانجليزية لفضح ممارسات و جرائم الاحتلال الصهيوني لدى الرأي العام العالمي .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق