سجل الآن
رياضة

كيف ضيع السطايفية نقطتين أمام عملاق إفريقيا!!!

أكرم عيادي – سطيف

وفاق سطيف 1-1 تي بي مازمبي الكونغولي

بكير( د 59)            كابازو شونغو ( د 76)

المنافسة: الجولة الخامسة من دور المجموعات لدوري أبطال إفريقيا

الملعب: 8 ماي 1945 بسطيف

التجكيم: الثرباعي ندياي- كامارا – سامبا عيسى سي من السنغال / محافظ المباراة: أحمد فتحي من التشاد

الجمهور: غفير جدا و صنع أجواء رائعة قبل بداية اللقاء

تشكيلة الوفاق: زغية – رضواني-فرحاني – ربيعي – بدران- ايسلا – عيبود(سيدهم) -جابو(بوسيف) – غشة-بكير- بانوح(بوقلمونة)

تشكيلة مازمبي:  غبوهو – مبيكو – كاباسو – زاتو – كاسوسولا – سينكالا – كوامي(ميكا)  – ليكونزا(لاندري) – موليكا – كالابا – مالانغو.

تمكن العملاق الكونغولي تي بي مازمبي سهرة الجمعة من خطف نقطة مهمة من ملعب 8 ماي 1945 بعد فرض التعادل على الوفاق السطايفي، في إطار منافسة دور المجموعات من دوري أبطال إفريقيا في جولتها الخامسة، ليضمن بذلك التأهل عن صدارة المجموعة الثانية، و ينتظر الوفاق الجولة الأخيرة أمام العميد لمعرفة من سيرافق تي بي إلى الدور المقبل.

زغبة و رضواني الأحسن من جانب الوفاق

كان الحارس مصطفى زغبة و الظهير الأيمن السعدي رضواني من أحسن اللاعبين على أرضية الميدان، فالأول بتصدياته الرائعة كان سدا منيعا أمام هجمات الضيوف و لو أنه تلقى هدفا لا يلام عليه، و الثاني سيطر على الرواق الأيمن و كان سندا للمهاجمين طوال شوطي اللقاء.

عيبود و بانوح الأسوء في اللقاء:

في المقابل لم يقدم الثنائي عيبود و بانوح ما كان منتظرا منهما على المستطيل الأخر خاصة و انهما كانا أمام فرصة لحجز مكانة أساسية في التشكيلة، لكن عيبود ارتكب أخطاء تكتيكية ما جعل المدرب يقوم باستبداله بسيدهم مباشرة في راحة ما بين الشوطين، أما المهاجم بانوح فبدا تائها معزولا في هجوم الوفاق و غير جاهز بدنيا للمنافسة، في ظل الاعتماد عليه كبديل للمهاجم  بوقلمونة.

القائد جابو، شوط أول مميز و شوط ثاني متوسط 

مدلل أنصار الوفاق عبد المومن جابو كان معولا عليه بقوة لإحداث الفارق أمام الفريق الكونغولي، قدم شوطا أول أكثر من رائع بتحركاته و مراوغاته و تمريراته الحاسمة، لكن الشوط الثاني عرف تراجعا كبيرا و ضيع الكثير من التمريرات و احتفظ بالكرة بشكل سلبي و عانى بدنيا في النصف ساعة الأخير قبل أن يخرج متأثرا بإصابة و  يتم استبداله باللاعب الشاب بوسيف في العشر دقائق الأخيرة.

بدنيا، لا يزال فريقا غير جاهز…

من الواضح أن التشكيلة لم تصل بعد إلى كامل جاهزيتها البدنية، فالملاحظ أن مردود اللاعبين يتراجع كثيرا بعد 70 دقيقة لعب، و حتى الطاوسي لم يستقر فعليا على تشكيلة واضحة المعالم خاصة وسط الميدان الدفاعي.

وسط ميدان الوفاق الحلقة الأضعف…

لا يزال المدرب الطاوسي يبحث عن التركيبة المثالية التي سيعتمد عليها في وسط الميدان، مبدئيا قبل اندماج اللاعبين الجدد و غير المؤهلين إفريقيا، فمردود الوافد الجديد إيسلا و عيبود اليوم لم يرقى لتطلعات الكثير، و لم يكن اختيارا موفقا من طرف الطاوسي الذي سارع إلى إدخال سيدهم في الشوط الثاني لسد الثغرات و أعطاء نفس جديد لوسط الميدان في ظل الإعتماد على ربيعي كمدافع محوري.

أداء الحكم السنغالي تحت المجهر…

سخط كبير لدى كل من تابع اللقاء بعد الأداء الباهت للحكم السنغالي “ندياي” الذي لم يوفق في تسيير المباراة و حرم الوفاق من ضربتي جزاء على الأقل، و العديد من الهفوات التي جعلت الجميع يصفر احتجاجا على مردوده السلبي في مباراة لا تقبل القسمة على اثنين.

و تفعلها الأضواء الكاشفة…

حدث غير منتظر عرفته الدقائق الأخيرة من اللقاء و هو خلل تقني يصيب الأضواء الكاشفة بالمنعرج الجنوبي للملعب، ما سبب صعوبة في الرؤية نوعا ما، و هي اللحظة التي سجل فيها الضيوف هدف التعادل بعد تنفيذ ركنية، في غفلة من لاعبي الوفاق وسط ذهول الجميع، و تحرك المسؤولين لحل المشكل.

مدوار حاضر في المنصة الشرفية:

اللقاء عرف حضور الرئيس الجديد للرابطة الوطنية لكرة القدم عبد الكريم مدوار، مرفوقا بالسلطات المحلية لولاية سطيف في موعد قاري مهم.

الجمهور كالعادة، تيفو عالمي لجمهور عالمي…

الجمهور السطايفي و كما كان منتظرا حضر و بأعداد كبيرة لتشجيع الوفاق في المهمة الإفريقية، و كان سندا للفريق و أبهر الجميع بتيفو رائع كتب فيه بالفرنسية “أبطالنا”، و صفق لللاعبين بأسلوب حضاري راقي، و يقف وقفة رجل واحد مع أشبال الطاوسي.

الوسوم
اظهر المزيد
سجل الآن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق